مفوضية العودة الطوعية ومنظمة إيفا يبحثان إمكانية التعاون المشترك

مفوضية العودة الطوعية ومنظمة إيفا يبحثان إمكانية التعاون المشترك

أكد مفوض العودة الطوعية وإعادة التوطين الأمير تاج الدين إبراهيم الطاهر أن خطة العام 2019م تولي اهتماما كبيرا بالمنظمات الوطنية وتمكينها في القيام بتوفير الخدمات الأساسية لقري العودة الطوعية بدارفور.

وبحث خلال لقائه اليوم بالمدير التنفيذي لمنظمة إيفا الخيرية روندا هاشم احمد إمكانية الشراكة بين المفوضية والمنظمة في مجالات تمكين المرأة العائدة من النزوح والأطفال وتوفير خدمات الصحة والمياه في قري العودة الطوعية .

وأشار إلي ما قامت به المفوضية من جهود خلال الفترة الماضية وتنسيقها مع حكومات ولايات دارفور في تنفيذ عددا من المشروعات التنموية والخدمية في تلك القري.

وأبدت المدير التنفيذي لمنظمة إيفا الخيرية روندا هاشم احمد استعداد المنظمة للدخول في شراكة ذكية مع المفوضية في تنفيذ مشروعات متعلقة بالمرأة والأطفال ومعالجة الآثار النفسية للنزوح من خلال تنفيذ عدد من المدارس ورياض الأطفال بقري العودة الطوعية .

وأشارت الي الجهود التي قامت بها إيفا في إطار مشروع الاستقرار والأمن المجتمعي بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي خاصة في المناطق التي استقرت من الحرب مؤكدة أن المنظمة تنفذ حاليا مشروع زراعي في منطقة المقدمة بمحلية أبيي بغرب كردفان من أجل تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي في المنطقة بجانب مشروعات تتعلق بالمرأة والشباب في الفولة وبعض المناطق الأخري.



  • 8 months ago
  • |
  • |
  • 171 مشاهدة
  • |

التعليقات

اترك تعليقك