مشروعات سعودية جديدة في السودان شعارها الأخوة الصادقة والمحبة

⭕تدشين أكبر مركزين حضاريين خارج المملكة بولاية شمال كردفان

الرياض رصد مركز الحاكم للخدمات الصحفية والإعلامية

ما بين العاصمة الخرطوم ومدينة كسلا في أقصى الشرق والابيض في إقليم كردفان غربا افتتحت سفارة خادم الحرمين الشريفين في السودان مشروعات سعودية جديدة ومتعددة شعارها الأخوة الصادقة والمحبة التي جمعت البلدين الشقيقين منذ تاريخ بعيد وطويل.

وتأتي المشروعات الجديدة مواصلة لشريان مساعدات من المملكة ظل متواصل من دون انقطاع لشعب السودان شمل الشق الانساني بمشروعات متعددة تلمس حاجات المجتمع.

وظلت مؤسسات سعودية عديدة تعمل في السودان سوي كانت في الشق الانساني الذي تقدم عبره المملكة مساعدات غذائية وإيوائية وصحية عبر مركز الملك سلمان للإغاثة والاعمال الانسانية أو في الجانب الاقتصادي الذي تمثله مشروعات استثمارية كبري لرجال الاعمال، وكذلك بناء المساجد والمؤسسات الصحية عبر الهلال الاحمر السعودي والمحسنين ورجال الخير.

وجاء هذه المرة دور المملكة عبر الهيئة العالمية للإغاثة والرعاية والتنمية التي تواصل دورها الانساني في "أرض النيلين" منذ زمن بعيد عبر رعاية الايتام وبناء دور رعايتهم وتشييد محطات المياه والمدارس وغيرها من الاعمال الجليلة واللافتة والتي تجد كل الاحترام والثناء والتقدير.

فقد قام سفير خادم الحرمين الشريفين لدي السودان علي بن حسن جعفر بزيارة الي ولاية شمال كردفان غربي أواسط البلاد برفقة وفد الهيئة الذي يترأسه أمينها العام د. عبدالعزيز بن أحمد سرحان طاف فيها على مشروعات الهيئة الجديدة هناك.

ورافق الوفد السعودي خلال الطواف في الولاية وزير الشؤون الاجتماعية فيها اللواء الركن المرضي الصديق المرضي ليتم افتتاح عدد من دور الايتام والمدارس ومحطات المياه.

ودشن الوفد العمل بالمركز الحضاري بدار الحميراء لرعاية الايتام بحي حسيب ومركز أم محمد للأيتام بحي الناظر في مدينة الابيض حاضرة الولاية حيث يضم المركزين مدارس للأساس والثانوي ودار لرعاية الايتام ومراكز صحية.

وافتتح الوفد أيضا مسجد المصطفي بحي الشهداء بالمدينة، وتواصلت زيارة الوفد الميدانية لعدد من المشروعات التي تنفذها الهيئة حيث قاموا بزيارة الي منطقة خور طقت الداجو وافتتاح مشروع المياه بالمنطقة.

واقيم احتفال في المنطقة بهذه المناسبة عدد خلاله السفير جعفر أنشطة الهيئة، واعدا بمزيد من البرامج والخدمات التي تخدم المجتمع.

وجدد الالتزام بتقديم الدعم والمساعدات في المشروعات التي تخدم الإنسان دون تمييز لعرق أو دين استجابة لتعاليم الشريعة السمحاء.

وأشار إلى ان تدشين مشروعات الهيئة يجيئ انطلاقاً من سياسة المملكة ومؤسساتها في التعاضد بين المسلمين والحث على فعل الخيرات.

وفي السياق اوضح الامين العام للهيئة د. عبدالعزيز بن أحمد سرحان ان مشروعات المياه من ضمن انشطة الهيئة مؤكدا دعم المشروع بإضافة عدد من المشاريع الانتاجية.

ومن جانبه أشاد وزير الشؤون الاجتماعية بالولاية بمجهودات الهيئة وبما تقوم به من برامج ومشروعات اجتماعية تخدم الشرائح الضعيفة وتخفف حدة الفقر.

وأكد المرضي متانة العلاقات بين البلدين الشقيقين في كافة الاصعدة لاسيما الاجتماعية والانسانية.

وقال ان ولايته تنشد من خلال أهداف المرحلة الثانية لنفير نهضة الولاية "التنمية المستدامة" ان يجد الأيتام الرعاية اللازمة في التعليم والصحة وخدمات المياه وتوفير سبل كسب العيش.

وثمن المرضي التواصل المستمر بين شعبي المملكة والسودان أحياء لقيم التكافل والتراحم.

وأكد ان الهيئة قدمت الكثير في مجال المشروعات وأن الولاية تتطلع لمزيد من التعاون في مجال مشروعات المياه والصحة.

وفي جامعة كردفان بالولاية تم توقيع اتفاقية شراكة بين الهيئة والجامعة تشمل عدد من المحاور في مجال التدريب والتنمية.

ودشنت الهيئة هناك أيضا تسليم مخصصات الأيتام بتوزيع "41" مليون جنيه سوداني لعدد يفوق "4000" يتيما بالولاية.

وأوضح مدير مكتب الهيئة بالولاية د. صالح موسى أبكر ان مشروعات الهيئة بالولاية تأكيد على الاهتمام الذي توليه المملكة لأهل السودان ويتضح هذا جلياً في الجهد الكبير المبذول من الهيئة في العمل الإنساني بكردفان بوجه الخصوص.

وأشار إلى ان الهيئة دشنت أكبر مركزين حضاريين خارج المملكة في كلٍ من حي حسيب وحي الناظر بمدينة الأبيض حاضرة الولاية وتحتوي هذه المراكز على أربعة مدارس بنين وبنات لمرحلتي الاساس والثانوي ودور للأيتام بالإضافة إلى مركز طبي حديث وورش للتدريب المهني ومركز نسوي متكامل ومسجد كبير وميادين رياضية وعدد من المرافق الأخرى بتكلفة بلغت "185" مليون جنيه.

وضمن أعمال الهيئة في السودان بدأ فريق طبي سعودي في اجراء عمليات قلب مفتوح للكبار في مستشفى عليا التخصصي التابع للجيش السوداني في مدينة ام درمان الضلع الثالث للعاصمة الخرطوم ضمن برنامج شراكة تقيمه الهيئة مع القوات المسلحة السودانية.

وتم التدشين بحضور وزير الدفاع السوداني الفريق اول ركن عوض محمد أحمد بن عوف وسفير خادم الحرمين الشريفين في السودان علي بن حسن جعفر والامين العام للهيئة الدكتور عبدالعزيز بن أحمد سرحان

ويسهم هذا المشروع في اجراء عدد من العمليات للكبار تعد الاولي من نوعها في المنطقة.

وأشاد وزير الدفاع السوداني بهذا التعاون المشترك، وقال "هذا ليس بغريب علي إخوتنا في المملكة.

وشكر الوزير الفريق المشترك من الجراحين السعوديين والسودانيين.

من جهة أخري ثمنت وزيرة التنمية الاجتماعية في حكومة ولاية الخرطوم الدكتورة أمل البيلي مجهودات الهيئة فيما تقوم به من برامج ومشروعات اجتماعية تخدم الشرائح الضعيفة وتخفف من حدة الفقر.

وتسلمت البيلي مخصصات الأيتام المكفولين لدى الهيئة بالولاية بحضور السفير جعفر ولفيف من قيادات العمل الاجتماعي والإنساني بالهيئة.

ودشن السفر جعفر أيضا برنامج من الهيئة لمكافحة الحميات المنتشرة في ولاية كسلا شرقي السودان.

وعدد السفير جعفر في احتفال اخر اقيم بالمناسبة أنشطة الهيئة لا سيما الاجتماعية منها والإنسانية، واعدا بمزيد من البرامج والخدمات التي تخدم المجتمع.

تدشين برنامج مكافحة الحميات المنتشرة بولاية كسلا



  • 8 days ago
  • |
  • |
  • 19 مشاهدة
  • |

التعليقات

اترك تعليقك