بتمويل من برنامج الامم المتحدة الإنمائي

بتمويل من برنامج الامم المتحدة الإنمائي

⭕نجاحات كبيرة يحققها مشروع الامن والاستقرار المجتمعي في السودان

⭕انشاء اكثر من 130 جمعية زراعية تعاونية لدعم المسرحين والعائدين

تقرير : السماني عوض الله

مشروع الامن واستقرار المجتمع الذي تنفذه DDR بتمويل من المانحين عبر برنامج الامم المتحدة الانمائي في عدد من الولايات المتاخمة لدولة جنوب السودان حققت نجاحات كبيرة في تلك المناطق التي نفذ فيها المشروع خاصة بين المجتمعات المضيفة واللاجئين من دولة جنوب السودان بجانب المساهمة الكبيرة في استقرار المسرحين من القوات المسلحة وقوات الدفاع الشعبي والحركات المسلحة. ووقعت مفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج اتفاقيات مع عدد من المنظمات الوطنية لتنفيذ مشروعات جديدة في بعض الولايات بجانب انها وقعت شراكات مع بعض الوكالات الاممية ومانحي الدول الاخري لتمويل المشروعات التي تنفذها المفوضية في عدد من الولايات المتاخمة لدولة جنوب السودان ودارفور ووقعت المفوضية ووقع مع منظمتي حمام السلام الخيرية العالمية (هايكو) وايفا الخيرية اتفاقية لتنفيذ مشروعات الامن والاستقرار المجتمعي في ولاية غرب كردفان مشروعات تستهدف الشباب والمراة والمزارعين في مناطق الفولة والمقدمة بمحلية ابيي وبعض المناطق الاخري . وتنفيذاً لهذه الاتفاقية علي ارض الواقع في غرب كردفان نفذت منظمتا حمام السلام العالمية وايفا الخيرية ورشة تدشينية بقاعة المجلس التشريعي بمدينة الفولة بمشاركة الجهازين التنفيذي والتشريعي والاجهزة النظامية للتعريف بمشروع الامن والاستقرار المجتمعي في الولاية . وتمكنت المنظمتان من تنفيذ المشروعات الخاصة بتدريب اكثر من 75 شاباً بالفولة في مجالات السباكة والحدادة والكهرباء العامة وكهرباء السيارات وتوفير الاليات والمعدات الخاصة بالورش التي ستساعدهم في مشوار محاربة البطالة والعطالة وتوفير وسائل كسب العيش لهم ولاسرهم تحقيقا للاستقرار بجانب انشاء جمعية تعاونية زراعية في منطقة المقدمة بمحلية ابيي لمجموعة من المزارعين وتدريبهم علي الوسائل الحديثة في الزراعة وتوفير الاليات والمعدات الزراعية لهم وتمليكها لهم من اجل زيادة الانتاج والانتاجية في المنطقة .

محاربة العطالة وتوفير سبل كسب العيش

وشهد وزراء التخطيط والتنمية العمرانية ممثل والي غرب كردفان دكتور عبد الحفيظ الصادق ، الصحة والرعاية الاجتماعية بغرب كردفان دكتورة أمنه ابراهيم وممثل والي شمال كردفان وزير الصحة والرعاية وزير التربية والتعليم بشمال كردفان ومعتمد الفولة ومفوض العون الإنساني بشمال كردفان ووممثل مفوضية نزع السلاح وإعادة الدمج بغرب كردفان العميد بحلول شهدوا بمدينة الابيض تخريج عدد 74 دارس من شباب غرب كردفان في مجالات الحدادة والخراطة والكهرباء العامة .
واكد ممثل والي غرب غرب وزير التخطيط والتنمية العمرانية دكتور عبد الحفيظ الصادق أهمية عن أهمية الانتقال من الإغاثة الي التنمية والأعمار وقال إن هذا الانتقال لن يتاتي إلا من خلال تأهيل الكوادر وتدريبها لقيادة التنمية في مختلف المجالات . وقال إن مشروع الأمن والاستقرار المجتمعي الذي تنفذه منظمتا حمام السلام العالمية وايفا الخيرية بتمويل من برنامج الأمم المتحدة الإنمائي ومفوضية نزع السلاح والتسريح في غرب كردفان يعتبر من المشروعات المهمة التي تعول عليها حكومة الولاية في تحقيق الاستقرار المجتمعي وتوفير وسائل كسب العيش وزيادة الإنتاج والإنتاجية . وامتدح الدور الذي تقوم به المنظمتين والمنظمات الأخري في الانتقال من الإنعاش المبكر والإغاثة الي مرحلة التنمية والأعمار مؤكدا أن الشباب المتخرجين سيسهمون كثيرا في توفير سبل كسب العيش ومحاربة البطالة والعطالة خاصة أن المجالات التي تدربوا فيها تعتبر من الضروريات التي تحتاجها الولاية في المرحلة المقبلة . وقال عبد الحفيظ أن حكومته ستدعم الشباب من أجل زيادة الإنتاج و الإنتاجية ، مشيرا الي منح قطع أراضي للشباب الذين تم تدريبهم علي الكهرباء العامة وكهرباء السيارات. وكشف الصادق عن تمويل حكومة غرب كردفان للشباب المتدربين عبر بنك الادخار ، واكد ان حكومة غرب كردفان ستتعاون مع منظمتي حمام السلام وايفا الخيرية لتدريب 100 شاب خلال الفترة المقبلة. من جهته أكد وزير التربية والتوجيه بولاية غرب كردفان ان التدريب الفني والمهني يعتبر أساس نهضة الأمم والشعوب ، مشيرا الي دعمهم لجميع مشروعات منظمة حمام السلام بغرب كردفان لزيادة الانتاج والانتاجية. واعتبرت وزيرة الصحة والرعاية الاجتماعية بغرب كردفان دكتورة أمنه ابراهيم مشروع تدريب الشباب مهم لدعم الإنتاج وزيادة الإنتاجية داعية الخريجين بالمحافظة علي مهنتهم من أجل زيادة دخلهم ومساعدة أسرهم من جانبه رحب االامين العام لمنظمة حمام السلام الخيرية العالمية الصافي سالم بجميع المتدربين والضيوف مبينا ان الشباب اللذين تدربوا بمعهد خور طقت بولاية شمال كردفان هم وقود لثورة الإعمار بغرب كردفان ، مشيرا الي دعمهم لجميع مشاريع الشباب من أجل دعم الإنتاج وخفض العطالة بالولاية. وأكدت الأمين العام لمنظمة إيفا الخيرية ماجدة ابو هلال مواصلة الشراكة بين إيفا الخيرية وحمام السلام من أجل تحقيق الأمن والاستقرار المجتمعي في غرب كردفان مشيدة بتعاون حكومة غرب كردفان معهم لتنفيذ مشروعات الأمن والاستقرار المجتمعي في عدد من المناطق بالولاية

130 جعية تعاونية زراعية لدعم المسرحين والعائدين من التمرد

والنجاح الكبير الذي حققه مشروع الامن والاستقرار المجتمعي في ولاية النيل الازرق دفع الكثيرين من نازحي الولاية ولاجئوها من العودة الي مناطقهم حيث نفذت المفوضية في منطقة العزازة شرق الروصيرص مشاريع ساهمت كثيرا في استقرار المواطنين وساهمت في دعم المجتمعات المضيفة في تلك المنطقة . وتسلمت مفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج عدد اربعة من التراكتورات دعما من الوكالة الايطالية للتعاون التنموي لدعم مشروع الامن الغذائي بولاية النيل الازرق والذي يأتي في اطار مشروع الامن والاستقرار المجتمعي الذي تنفذه المفوضية بالولاية . واكد مدير الوكالة الايطالية للتعاون التنموي بالسودان ان الحكومة الايطالية ظلت تقدم الدعم للسودان في مختلف المجالات مشيراً الي التعاون بين الوكالة ومفوضية نزع السلاح وقال ان هذا الدعم ياتي في اطار دعم المزارعين والعمليات الزراعية في النيل الازرق لدعم الأمن الغذائي والاستقرار المجتمعي في النيل الازرق . واشار الي الجهود التي تقوم بها الوكالة في ولاية كسلا ومنطقة مايو بولاية الخرطوم ودارفور وبعض المشروعات الاخري في النيل الازرق مؤكدا ان الوكالة ستواصل دعم مشروعات مفوضية نزع السلاح من اجل الحفاظ علي الامن والاستقرار المجتمعي في المناطق التي شهدت نزاعات مسلحة . من جهته قال مدير العلاقات الخارجية والتنسيق بمفوضية نزع السلاح والتسريح واعادة الدمج الدكتور محمود زين العابدين ان المفوضية سعيدة بتدشين هذه التراكتورات لبرنامج ومشروع الامن الغذائي مؤكدا ان المفوضية تعمل في هذا البرنامج منذ العام 2006م وتمكنت حتي الان من انشاء 130 جمعية تعاونية زراعية وتقديم 130 تراكتور زراعي لعدد من الولايات . وقال ان هذه الدفعة ستسهم في انشاء اربعة جمعيات زراعية جديدة يستفيد منها المسرحون والعائدون من التمرد من الشباب فيولاية النيل الازرق ليسهموا في الامن الغذائي والسلام والاستقرار بالمنطقة مؤكدا انها تاتي جزءا من مشروعات المفوضية المستمرة في دعم الاستقرار المجتمعي وامن المجتمع علي المستوي القاعدي وقال ان ان الامن المجتمعي لا يتم الا اذا تم تقديم بيئة اقتصادية تستطيع ان تستوعب المسرحين واسرهم وتوفر لهم العيش الكريموالخدمات . واشار زين العابدين الي الدعم الذي ظلت تقدمه الوكالة الايطالية والوكالات الاخري ودعم حكومة النيل الازرق لمشروعات المفوضية المختلفة مما ساهمت في ان تكون هذه المشروعات من المشروعات الناجحة في السودان مؤكدا ان هذه المشروعات حققت الاكتفاء الذاتي للمسرحين واسرهم واسهمت في استقرارهم مجتمعيا وجعلتهم مشاركين في التنمية وفي الاقتصاد . وقال رئيس مجلس إدارة مجموعة شركات ( افي) المحدودة المهندس الطاهر الطيب يونس ان هذه التراكتورات لدعم الأمن الغذائي في المناطق المتاثرة بالنزاعات بالنيل الازرق وان من اهداف شركة (افي) تنمية المجتمعات التي تستدعي الأمن الغذائي . وعبر يونس عن سعادتهم بان يكونوا شركاء في مشروع الامن الغذائي في النيل الازرق حتي يحقق السلام وترسو سفينته علي شواطئ النجاح مؤكدا استعدادهم وجاهزيتهم لاي مشروعات تنموية تحقق السلام والاستقرار في السودان .

مصداقية،، مواكبة ،، سرعة،، إنتشار تابعونا على منصاتنا الاجتماعية : Facebook https://facebook.com/AlHakim.news مصداقية،، مواكبة ،، سرعة،، إنتشار تابعونا على منصاتنا الاجتماعية : Facebook https://facebook.com/AlHakim.news



  • 7 months ago
  • |
  • |
  • 174 مشاهدة
  • |

التعليقات

اترك تعليقك