الحركة الوطنية لجنوب السودان تنفي (شائعة) حدوث انقسامات بداخلها

نفت  الحركة الوطنية لجنوب السودان بزعامة الدكتور كاستيلو قرنق حدوث انقسامات بداخلها ووصفت ما تم الترويج له  بمجرد فرقعات اعلامية قصد به ضرب تماسك الحركة .

   واكد الناطق الرسمي بإسم الحركة الوطنية لجنوب السودان استيفن لوال نقول  تماسك الحركة الوطنية  والجيش الوطني لجنوب السودان نافيا  حدوث اي  انشقاق في صفوفها أو إنضمام قيادات منها للحركة الشعبية.

   واعتبر لوال في مؤتمر الصحفي عقده بمقرة إقامته بالخرطوم "الأمر مجرد "فبركات" يروج لها من وصفهم بـ"أصحاب الأجندة العسكرية" لضرب الاستقرار بعد التوقيع على اتفاقية السلام  متوعداً  بالكشف عن المروجين لهذه الاشاعات  في أقرب وقت ممكن.

 وقال ان الحركة  لا تسمح   بخلق بلبلة إعلامية داخلها وإن الحديث عن انضمام قيادات للحركة الشعبية "ادعاءات لا أساس لها من الصحة" مشيرا الي ان هنالك   شخصين يدعيان بأنهما يتبعان للحركة الوطنية وهما في الأساس تم فصلهما لجهة أن أحدهم غادر التنظيم قبل بداية المشاورات الأولى من المفاوضات مع الحكومة وذهب إلى جوبا ، والآخر تم فصله لأسباب تتعلق بإلحاق أضرار بالتنظيم في 25 أكتوبر الماضي.

وأكد  لوال أن عضوية الحركة الوطنية تحت قيادة د. كاستيلو قرنق لا تشمل العضوين ملونق مجوك وطيك ملونق، معلنا إتخاذ قرارات من القيادة  العليا "متعلقة بفصل المدعو مجوك".

وأوضح أن إنضمام هؤلاء  لاي تنظيم  يعتبر شأن يخصهم ويمثلهم فقط ولا يعني الحركة الوطنية في شئ.



  • 2 months ago
  • |
  • |
  • 69 مشاهدة
  • |

التعليقات

اترك تعليقك